((بلاغ)) هَذَا بَلاَغٌ لِّلنَّاسِ وَلِيُنذَرُواْ بِهِ وَلِيَعْلَمُواْ أَنَّمَا هُوَ إِلَهٌ وَاحِدٌ وَلِيَذَّكَّرَ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ((بلاغ))

الجمعة، نوفمبر 12، 2010

والعهد باقٍ يا حبيبــة...

والعهد باقٍ يا حبيبـــة...




أشرعت قلبي للهوى
وثمار عشقي قد سقيتْ
بيد أني قبل أن أهوى هويتْ
ثم أني في لهيب الشوق
يا قلبي اكتويتْ
بين إشراقة روحي
ثم إشفاقة قلبي
ضاق صدري فاشتكيتْ
.......... 
أَحْكَمُوا القيد بقلبي
ورموني في زنازين الظلام
حتى عُمِيتْ
كيف أهوى يا حبيبة!
وزمان العشق قدْ  ولّى
وقوافي الشعر قد أمست غريبة

يا حبيبة!
كيف أحكي؟
جرّعُونِي علقم النسيان حتى ذاب حرفي
أجهضوا فكري وقافيتي
لا بل حروفي ......
غير أني ما نسيتْ
أن عهدا بيننا يرجو الوفاءْ
أن وعدا قد كتبنا للقاءْ
يوم عصّبتِ جبيني للفداءْ
.......... 
كفي دموعك يا حبيبة
تلك جنان الله قد باتت قريبة
كفي دموعك يا حبيبة
ثمن الكرامة عِزّنَا
تلك الشهادة قد رضيتْ
فإروي لأجيال العقيدة
كيف أنّي
لم يقودوني لحتفي
بل مشيتْ
..........
ظمآن عمري - يا حبيبة -  قد قضيتْ
حتى إذا نزفت جراحي
وارتوت أرضي دمائي
عندها فقط
ارتويتْ !!!

2 لمسات طيّبـة:

غير معرف يقول...

رائع أنت أيها الحسيني
سلم قلم لخط تلك الابيات و (لوح المفاتيح لديك) لنقلها لنا
بارك الله بك و زادك من عنده

اخوك....مصطفى

khouloud يقول...

يعجز القلم عن وصف ما أريد أن أقول عن هذه الكتابات الرائعة
حفظك الله يا أخي وإلى الإمام دوماً ..

إرسال تعليق